ALHADASA

& تربية و تعليم & بــــرامج & إسلاميــــات & علــــــوم & تكنولوجيا & رياضة & أخبار &

محرك بحث الحداثة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 87 بتاريخ الأربعاء 9 نوفمبر 2016 - 21:10

المواضيع الأخيرة

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

صفحة تيط

مواقيت الصلاة

التقويم الميلادي/الهجري

التبادل الاعلاني


المجلس الإسلامي الأعلى يطالب بإبعاد الصورة المشخصة للرسول عليه السلام

شاطر
avatar
علي عبدالله
عضونشط
عضونشط

عدد الرسائل : 42
نقاط : 77
تاريخ التسجيل : 01/03/2009

المجلس الإسلامي الأعلى يطالب بإبعاد الصورة المشخصة للرسول عليه السلام

مُساهمة من طرف علي عبدالله في الإثنين 27 يوليو 2009 - 18:39

بعد اتهام جمعية العلماء المسلمين خالد بن تونس بالمساس بالمقدسات الإسلامية
المجلس الإسلامي الأعلى يطالب بإبعاد الصورة المشخصة للرسول عليه السلام




دخل المجلس الإسلامي الأعلى، أمس، على خط الهيئات الدينية المطالبة بسحب صور وردت في كتاب مائوية الشيخ العلاوي. لكن خطاب المجلس ورد ''هادئا'' على عكس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين التي اتهمت شيخ الطريقة خالد بن تونس بإصدار مؤلف يحوي ''مساسا بالمقدسات الإسلامية والرموز الوطنية''.
دعا المجلس الإسلامي الأعلى إلى تهدئة الأجواء وتسوية ''المشكلة المفتعلة'' بـ''إبعاد'' الصور التي وردت في الكتاب الخاص بمائوية الشيخ العلاوي والتي حملت تشخيصا للرسول صلى الله عليه وسلم وبعض الأنبياء والرسل عليهم السلام، ولم يطالب المجلس بسحب المؤلف ككل كما فعلت جمعية عبد الرحمن شيبان، بل أعرب عن رجائه ''إبعاد هذه الصور سواء بتغطيتها أو بطريقة أخرى لكي يهدأ الجو وتسوى هذه المشكلة المفتعلة''.
وأوضح بيان المجلس، الذي نشر في وكالة الأنباء الجزائرية، أن الكتاب ''لم يوفق في تقديم بعض الصور التي لم يستسغها الكثير من الذين أطلعوا عليه، إذ ورد فيه تشخيص للرسول صلى الله عليه وسلم وبعض الأنبياء والرسل والصحابة ابتداء من سيدنا آدم عليه السلام والملائكة''. وذكر بيان المجلس الإسلامي الأعلى أن هذه الصور ''قديمة في شكل منمنمات وصور شعبية لا يمكن الاعتماد عليها''، مضيفا أن ''أغرب من ذلك كله هناك صور أقرب ما تكون إلى الإباحية''.
وأشار المجلس إلى أن ''علماء الإسلام في أغلبية العالم الإسلامي لم يرضوا بذلك''. كما انتقد البيان احتواء الكتاب على ''بعض النصوص يفهم منها توحيد الديانات كلها على وجه الأرض وهي نظرية غريبة لا صلة لها بالإسلام الحنيف ولا يمكن أن تطبق نظرا للخلافات التي تسود علاقات هذه الديانات''، مبرزا أن الإسلام ''يدعو إلى الحوار بين الديانات''. ''أما بالنسبة لنجمة سيدنا داوود عليه السلام التي تحيط بصورة الأمير عبد القادر، فقال البيان ''ليس من اللائق اقترانها بهذه الشخصية الوطنية العظيمة لأنها (النجمة) أصبحت رمزا للصهيونية المعروفة بعداوتها للإسلام''. وفي الأخير نوه البيان بدور الزوايا العلمية في تكوين الناشئة ومريديها على أساس حب القرآن والسنة النبوية الشريفة والقيم الإسلامية.
وتجري الاحتفالية بمائوية الشيخ العلاوي، في مستغانم، وسط خلاف واسع بين شيخ العلاوية خالد بن تونس، وجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، وتتهم الجمعية بن تونس بإصدار مؤلف يحوي ''مساسا بالمقدسات الإسلامية والرموز الوطنية، مما يقتضي سحب هذا الكتاب من التداول ويستوجب من الهيآت الرسمية والمجتمع المدني التصدي لمثل هذه الاختراقات والتجاوزات التي تتنافى مع تعاليم الإسلام وتسيء إلى الجزائر، وإلى التصوف الحق''.
ويدافع شيخ الطريقة عن مؤلفه ''الصوفية الإرث المشترك''، بأنه موسوعة للمحافظة على الموروث المشترك للجزائريين، ويقول إنه ''تأريخ للحياة الروحية بدءا من أب البشرية آدم عليه السلام، مرورا بالرسل والأنبياء بمن فيهم سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم، ووصولا إلى اليوم، وهو مدعم بصور منمنمات وخرائط تصف المراحل مرحلة بمرحلة إلى غاية الوصول إلى التصوف لدى الطريقة العلوية''.



 المصدر :الجزائر: عاطف قدادرة
الخبر

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 28 يوليو 2017 - 7:39