ALHADASA

& تربية و تعليم & بــــرامج & إسلاميــــات & علــــــوم & تكنولوجيا & رياضة & أخبار &

محرك بحث الحداثة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 87 بتاريخ الأربعاء 9 نوفمبر 2016 - 21:10

المواضيع الأخيرة

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

صفحة تيط

مواقيت الصلاة

التقويم الميلادي/الهجري

التبادل الاعلاني


حذار من رواندا

شاطر
avatar
عبد الرحمن عبدو
المديرالعام
المديرالعام

ذكر عدد الرسائل : 211
العمر : 38
الموقع : مكتوب
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : روح رياضية عالية
نقاط : 446
تاريخ التسجيل : 15/03/2009

حذار من رواندا

مُساهمة من طرف عبد الرحمن عبدو في الخميس 8 أكتوبر 2009 - 1:24

المدرب الوطني رابح سعدان في ندوة صحفية


المدرب الوطني رابح سعدان في ندوة صحفية
''حذار من رواندا وعلينا التركيز مهما كانت نتيجة مصر''



حذر المدرب الوطني رابح سعدان من مغبة الوقوع في فخ الغرور واستصغار المنتخب الرواندي، في المواجهة التي ستجمعه بالخضر، الأحد القادم، في ملعب تشاكر بالبليدة، لحساب الجولة ما قبل الأخيرة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي العالم وإفريقيا .2010 مؤكدا أنه يجب استخلاص الدرس من مباراة زامبيا.
قال المدرب رابح سعدان، في اللقاء الصحفي الذي عقده صباح أمس بمركز الصحافة بمركب 5 جويلية، إن اللاعب الجزائري يستصغر أحيانا منافسيه، الأمر الذي يجعله في وضعيات معقدة، لذلك يجب قطع الطريق أمام كل مفاجأة غير سارة. مضيفا ''المنتخب الرواندي لم يتنقل إلى الجزائر من أجل السياحة، وسيلعب فرصة الحظ الأخير من أجل التأشيرة الإفريقية. وهو ما جعلهم يتنقلون إلى الجزائر أربعة أيام قبل اللقاء. وأتوقع أن تكون المباراة جد صعبة. وما يهمني هو الفوز وتعزيز رصيدنا بثلاث نقاط ثمينة. كلنا نتمنى تسجيل فوز عريض على رواندا، لكن الأمور ليست سهلة كما يتصورها العامة، لأننا سنواجه فريقا تكمن نقطة قوته في الدفاع ويملك مدربا محنكا، ولهذا علينا أن نحضّر لهذا اللقاء من كل الجوانب خاصة التكتيكية والنفسية''.
وأراد المشرف الأول على العارضة الفنية للخضر تفادي الحديث عن المنتخب المصري ومواجهته لمنتخب زامبيا يوم العاشر من هذا الشهر؛ حيث قال إنه يجب التركيز أكثر على مواجهة رواندا، وعدم الاهتمام أكثر من اللزوم بلقاء الفراعنة ومهما كانت النتيجة التي ستنتهي عليها مباراة زامبيا ـ مصر فيجب الحفاظ على التركيز العالي لإنهاء التسعين دقيقة ضد رواندا لصالحنا يقول سعدان. مشيرا إلى أن أجواء رائعة تسود المنتخب الوطني ويتسلّح كل اللاعبين بالإرادة وروح المسؤولية.
وبدا الناخب الوطني جد مرتاح للظروف التي تسود الأيام الأولى من المعسكر التحضيري؛ حيث أشار إلى التأقلم السريع للثنائي عبدون ويبدة مع التشكيلة، وقال في هذا الشأن إنه تحدث شخصيا مع الوجه الجديد للخضر يبدة وأكده له أنه يشعر بارتياح كبير، ولقي كل الترحاب من كافة رفقائه في المنتخب. لكن عن إمكانية إشراك يبدة وعبدون أساسيين في مواجهة رواندا، اعتبر سعدان أن الأمر سابق لأوانه، ولم تضبط بعد التشكيلة الأساسية، سيما وأن صايفي تعافى مؤخرا من الإصابة، وجبور يتواجد دون فريق، إضافة إلى تعرض بوفرة إلى وعكة صحية حرمته من حضور الداربي الذي جمع فريقه غلاسكو ضد سلتيك، وعليه فضّل تأجيل ضبط التشكيلة الأساسية إلى غاية الحصة الأخيرة من التربص، للوقوف على مدى استعداد كل عنصر لهذا اللقاء من جميع النواحي.
ودافع المدرب الوطني عن اختياراته، وصرح أنه اختار أحسن 22 لاعبا لتمثيل المنتخب الوطني. وأشار إلى تمسكه بجبور رغم الوضعية الصعبة التي يعيشها، وقال إن الفاف تدخلت لمساعدة جبور، الذي يبقى حسبه من طينة الكبار، وهو ما قامت به أيضا مع لاعب ستراسبورغ ياسين بزاز الذي عاد إلى المنافسة مع فريقه.
وأكد سعدان أن أبواب المنتخب الوطني ما زالت مفتوحة أمام كل لاعب قادر على إعطاء الدعم الإضافي للفريق، سواء كان لاعبا محليا أو محترفا.
وعلينا التركيز مهما كانت نتيجة مصر''



حذر المدرب الوطني رابح سعدان من مغبة الوقوع في فخ الغرور واستصغار المنتخب الرواندي، في المواجهة التي ستجمعه بالخضر، الأحد القادم، في ملعب تشاكر بالبليدة، لحساب الجولة ما قبل الأخيرة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي العالم وإفريقيا .2010 مؤكدا أنه يجب استخلاص الدرس من مباراة زامبيا.
قال المدرب رابح سعدان، في اللقاء الصحفي الذي عقده صباح أمس بمركز الصحافة بمركب 5 جويلية، إن اللاعب الجزائري يستصغر أحيانا منافسيه، الأمر الذي يجعله في وضعيات معقدة، لذلك يجب قطع الطريق أمام كل مفاجأة غير سارة. مضيفا ''المنتخب الرواندي لم يتنقل إلى الجزائر من أجل السياحة، وسيلعب فرصة الحظ الأخير من أجل التأشيرة الإفريقية. وهو ما جعلهم يتنقلون إلى الجزائر أربعة أيام قبل اللقاء. وأتوقع أن تكون المباراة جد صعبة. وما يهمني هو الفوز وتعزيز رصيدنا بثلاث نقاط ثمينة. كلنا نتمنى تسجيل فوز عريض على رواندا، لكن الأمور ليست سهلة كما يتصورها العامة، لأننا سنواجه فريقا تكمن نقطة قوته في الدفاع ويملك مدربا محنكا، ولهذا علينا أن نحضّر لهذا اللقاء من كل الجوانب خاصة التكتيكية والنفسية''.
وأراد المشرف الأول على العارضة الفنية للخضر تفادي الحديث عن المنتخب المصري ومواجهته لمنتخب زامبيا يوم العاشر من هذا الشهر؛ حيث قال إنه يجب التركيز أكثر على مواجهة رواندا، وعدم الاهتمام أكثر من اللزوم بلقاء الفراعنة ومهما كانت النتيجة التي ستنتهي عليها مباراة زامبيا ـ مصر فيجب الحفاظ على التركيز العالي لإنهاء التسعين دقيقة ضد رواندا لصالحنا يقول سعدان. مشيرا إلى أن أجواء رائعة تسود المنتخب الوطني ويتسلّح كل اللاعبين بالإرادة وروح المسؤولية.
وبدا الناخب الوطني جد مرتاح للظروف التي تسود الأيام الأولى من المعسكر التحضيري؛ حيث أشار إلى التأقلم السريع للثنائي عبدون ويبدة مع التشكيلة، وقال في هذا الشأن إنه تحدث شخصيا مع الوجه الجديد للخضر يبدة وأكده له أنه يشعر بارتياح كبير، ولقي كل الترحاب من كافة رفقائه في المنتخب. لكن عن إمكانية إشراك يبدة وعبدون أساسيين في مواجهة رواندا، اعتبر سعدان أن الأمر سابق لأوانه، ولم تضبط بعد التشكيلة الأساسية، سيما وأن صايفي تعافى مؤخرا من الإصابة، وجبور يتواجد دون فريق، إضافة إلى تعرض بوفرة إلى وعكة صحية حرمته من حضور الداربي الذي جمع فريقه غلاسكو ضد سلتيك، وعليه فضّل تأجيل ضبط التشكيلة الأساسية إلى غاية الحصة الأخيرة من التربص، للوقوف على مدى استعداد كل عنصر لهذا اللقاء من جميع النواحي.
ودافع المدرب الوطني عن اختياراته، وصرح أنه اختار أحسن 22 لاعبا لتمثيل المنتخب الوطني. وأشار إلى تمسكه بجبور رغم الوضعية الصعبة التي يعيشها، وقال إن الفاف تدخلت لمساعدة جبور، الذي يبقى حسبه من طينة الكبار، وهو ما قامت به أيضا مع لاعب ستراسبورغ ياسين بزاز الذي عاد إلى المنافسة مع فريقه.
وأكد سعدان أن أبواب المنتخب الوطني ما زالت مفتوحة أمام كل لاعب قادر على إعطاء الدعم الإضافي للفريق، سواء كان لاعبا محليا أو محترفا.

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 21:28